رسالة ماجستير تبحث انتاج كونكريت خفيف الوزن باستخدام بوليمر في الحالة المطاطية
 التاريخ :  10/6/2021 8:05:55 PM  , تصنيف الخبـر  كلية هندسة المواد
Share |

 كتـب بواسطـة  اعلام كلية هندسة المواد  
 عدد المشاهدات  359

 

رسالة ماجستير تبحث انتاج كونكريت خفيف الوزن باستخدام بوليمر في الحالة المطاطية  

 

ناقشت كلية هندسة المواد ,  قسم هندسة البوليمرات و الصناعات البتروكيمياوية طالبة الماجستير نهاية جميل ثامر عن رسالتها الموسومة ...

انتاج كونكريت خفيف الوزن باستخدام بوليمر في الحالة المطاطية

بإشراف الاستاذ الدكتور محمد حمزة المعموري


  

البوليمر فائق الامتصاص(SAP) ، مادة بوليمرية فريدة من نوعها تُعرف أيضًا بعد امتصاصها وانتفاخها باسم الهلاميات المائية ، ولها هيكل ثلاثي الأبعاد يجعلها تمتص كميات كبيرة (تصل إلى 1000 مرة) من وزنها في السوائل لها تطبيقات عديدة في مجالات الزراعة والصحة والبناء. كان دمج حبيبات البوليمر فائقة الامتصاص (SAP) في المواد القائمة على الأسمنت هو المفتاح لعملية معالجة داخلية فعالة. تعد إضافة حبيبات البوليمر فائقة الامتصاص (SAP) إلى مواد الأسمنت أكثر ملائمة حيث يمكن التحكم في شكل وحجم وتوزيع الفراغات.  

بسبب الطقس الحار والتبخر السريع لمياه المعالجة السطحية مما يسبب مشكلة في معالجة الخرسانة وعدم اكتساب القوة الكافية لذلك نستخدم البوليمر فائق الامتصاص لتوفير مياه المعالجة الداخلية لجميع أجزاء الخرسانة الداخلية والخارجية . في هذه الدراسة تمت إضافة SAP لإنتاج الخرسانة خفيفة الوزن مع المعالجة الداخلية والعزل الحراري. تم استخدام بوليمر فائق الامتصاص وهو بولي أكريلات الصوديوم (sp)بعدة أشكال ، بهيئة صلبة (مسحوق) بقطر (80-100) مايكرون بنسبة 1? من وزن أسمنت ، ثم بشكل كرات جافة بقطر (2 مم) ثم كرات منقوعة مسبقاً بقطر (4 مم) و (6 مم). تعالج العينات بـ (الماء والهواء) ولمقارنة تأثير وجود البوليمر على الوزن والمسامية والمعالجة الداخلية ومقارنة مقاومة الانضغاط ومعامل المرونة ومعامل القص التجريبي بالنظري باستخدام الفحص بالموجات فوق الصوتية.  

أظهرت النتائج أن العينات المحتوية على مسحوق وكرات SAP حافظت على قوة انضغاط جيدة مع وزن خفيف بشكل ملحوظ وزيادة في المسامية. كما تم الحصول على قيم جيدة لمعامل المرونة ومعامل القص. أما بالنسبة للعزل الحراري فقد أظهرت العينات زيادة في خصائص العزل بزيادة قطر الكرات البوليمرية

        





 

م.م. وسام الاسدي