انت هنا الان: الرئيسية » القسم الاكاديمي
المقالات الاكاديمية والبحثية
تصفح هذه الورقة الالكترونية بتقنية Media To Flash Paper

ان انهيار الاتحاد السوفيتي( حينها) ونهاية زمن الحرب الباردة مثلت نقطة تحول محورية في العلاقات الدولية والنظام الدولي المعاصر، فظهر جدل كبير حول طبيعة النظام العالمي الجديد منذ ذلك الوقت، فتعددت اراء الباحثين في توصيفه ، فمن قائل بأنه نظام يقوم على قطبية أحادية، إلى من يقول بأنه نظام يتصف بالتعددية القطبية، في حين يؤكد رأي ثالث على أنه مازال في مرحلة سيولة وتحول ولم تتحدد معالمه بعد .
ومن التحولات الرئيسة في بنية النظام الدولي في مرحلة ما بعد الحرب الباردة صعود قوى دولية ذات اقتصاد متنامي وبشكل منتظم وتمتلك مقومات كبيرة في كثير من المجالات ما يؤهلها لان تكون عناصر مهمة للتفاعلات الدولية، وممارسة أدوار بارزة على المستوى الدولي، وإن كانت تفتقر إلى القوة العسكرية الكافية مقارنةً بالولايات المتحدة الأمريكية – والتي تعد القوة العسكرية الأولى في العالم – ولكنها لا تمتلك في الوقت نفسه القوة الاقتصادية التي تجعلها مهيمنة . ويُشارُ إلى هذه البلدان والقوى ذات الدور المتزايد في مجال الاقتصاد والسياسة العالميين منذ نهاية نظام القطبية الثنائية بأوصاف عدة، من قبيل القوى الصاعدة Emerging powers والقوى المتوسطة* Middle Powers والتي من ضمنها البرازيل.
وقد شهدت ساحة العلاقات الدولية في مرحلة ما بعد الحرب الباردة وما قبلها أحداثًا ووقائع، ومناظرات وسياسات عديدة تترجم صعود الاهتمام بدراسة الدول متوسطة القوة، كما تعاقبت المؤلفات والمؤتمرات والندوات العالمية والإقليمية والمحلية التي تناقش إشكاليات العلاقة بين تلك الدول والقوى الكبرى في النظام الدولي. ومن بين هذه البلدان تبرز البرازيل كواحدة من القوى الصاعدة أو كما يصفها البعض بالقوة المتوسطة الجديدة "New Middle Power"، حيث يعد دور البرازيل في النظام الدولي ترجمة حقيقية لمكانتها كقوة إقليمية في أمريكا الجنوبية، وقوة قائدة بين البلدان النامية، وقوة صاعدة في العالم.
وتقوم السياسة الخارجية البرازيلية – بصفة عامة – على مبادئ احترام السيادة الوطنية، وتسوية المنازعات بالطرق السلمية، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للبلدان الأخرى، حيث تستند البرازيل على الدبلوماسية متعددة الأطراف على المستوى الدولي، من خلال عضويتها في منظمة الدول الأمريكية ((OAS والأمم المتحدة (ON)، فضلًا عن توليها مسؤولية قيادة بعثة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في هايتي (MINUSTAH) ، وايضا مساهمات ملموسة في مهام حفظ السلام الدولية في تيمور الشرقية وغيرها من الدول.
وتؤكد السياسة الخارجية البرازيلية على التكامل الإقليمي ، وذلك من خلال السوق المشتركة لدول أمريكا الجنوبية (الميركوسور) (Mercosur) the southern Market، وأيضًا عبر اتحاد أمم أمريكا الجنوبية (الأوناسور) The Union Of South American Nations (UNASUR), وتلتزم البرازيل بالتعاون مع الدول الناطقة باللغة البرتغالية في العديد من المجالات والتي تشمل التعاون العسكري، والمساعدات المالية، والتبادل الثقافي. ويتم هذا في إطار مجموعة البلدان الناطقة بالبرتغالية Comunidade dos paises de Lingua Portuguesa (CPLP).
وأن استعراض رؤية لولا دا سيلفا لدور ومكانة بلاده في النظام الدولي من خلال سياسته الخارجية يعبر عن شعور وحس قوي بالعظمة والفخار والثقة بالنفس في إطار التحركات الدولية للبرازيل في العالم، وينبع ذلك من رؤيته لبلاده كونها قوة كبرى في النظام الدولي تمتلك العديد من مصادر القوة ومقومات الريادة، وهو ما يجعلها قادرة على الاضطلاع بدور دبلوماسي وسياسي واقتصادي نشط في العديد من الدوائر الجغرافية وفي مختلف القضايا الدولية، بالإضافة إلى سعيها إلى التحرر من إسار الهيمنة والقيود المفروضة عليها من الهياكل الدولية القائمة.
وفي ضوء ما سبق يمكن القول أن الاهتمام الأكاديمي بالدور البرازيلي في النظام الدولي قد تزايد منذ سبعينيات القرن العشرين؛ حيث شاع عن البرازيل كقوة المستقبل أو القوة الصاعدة، وقد وصفها رونالد شنايدر Ronald Schneider بالقوة المستقبلية الدولية، أما ويليام بيري William Perry فوصفها بالقوة الصاعدة، وقال عنها واين سلشر Wayne Selcher أنها القوة المتوسطة الصاعدة .


  • وصف الــ Tags لهذا الموضوع
  • السياسة الخارجية ، البرازيل، النظام الدولي ، لولا دا سيلفا ، القوى الناعمة، القوى المتوسطة الصاعدة.

هذه الفقرة تنقلك الى صفحات ذات علاقة بالمقالات الاكاديمية ومنها الاوراق البحثية المقدمة من قبل اساتذة جامعة بابل وكذلك مجموعة المجلات العلمية والانسانية في الجامعة وعدد من المدنات المرفوعة من قبل مشرف موقع الكلية وهي كالاتي:

قسم المعلومات

يمكنكم التواصل مع قسم معلومات الكلية في حالة تقديم اي شكاوى من خلال الكتابة الينا,يتوجب عليك اختيار نوع الرسالة التي تود ان ترسلها لادارة الموقع :