كلية هندسة المواد تُشارك في ورشة عمل عن الاتصالات و التواصل في بيئة آمنة
 التاريخ :  29/09/2019 06:24:19  , تصنيف الخبـر  كلية هندسة المواد
Share |

 كتـب بواسطـة  زيد فلاح عزيز  
 عدد المشاهدات  142

كلية هندسة المواد تُشارك في ورشة عمل عن الاتصالات و التواصل في بيئة آمنة

 

  شاركت كلية هندسة المواد في ورشة عمل تخصصية عن (الاتصالات والتواصل في بيئة امنة ) التي اقامتها هيئة الاعلام والاتصالات في محافظة بابل حول الاشعاعات غير المؤينة وبالتعاون مع وزارة الصحة والبيئة. التي شارك فيها الكثير من الباحثين والاساتذة المتخصصين في مجال الاتصالات والبيئة والصحة والاعلاميين و الدوائر المعنية من المحافظة، القى خلالها المهندس سعدي كاظم مسؤول شعبة الميكروويف في دائرة الاتصالات بهيئة الاعلام والاتصالات محاضرة اكد فيها على ضرورة ان تأخذ المؤسسات التخصصية اولويات دعم البيئة الامنة من خلال البحوث المتطورة، فضلا عن المتابعة الميدانية الدقيقة، كما بيّن العلاقة بين الاشعاع غير المؤين والصحة العامة، مشددا على اهمية اتباع التقنيات الحديثة لتنظيم هذا القطاع ، وحضر ممثلا عن كلية هندسة المواد م. مهندس علي يحيى منير .



 
 بين المهندس سعدي دور هيئة الاعلام والاتصالات في تنظيم هذا قطاع الاتصالات وفق الاسس التنظيمية التي تقرها المنظمات الدولية ،و وجهت شركات الاتصالات بالالتزام بالشروط البيئية  والصحية  خلال نصب ابراج الاتصالات، لان الهيئة تلتزم بالإرشادات الموجهة للمؤسسات الحكومية والشركات وللناس عموما من الاتحاد الدولي للاتصالات.
 هناك معايير محددة من الاتحاد الدولي للاتصالات يجب ان تتوفر في اجهزة الهاتف النقال ويستوجب على الفرد حينما يشتري هاتفا ان يتأكد من وجود تلك المحددات.

وقدم السيد ماجد ابراهيم رجب رئيس فيزيائيين أقدم في مديرية بيئة بابل محاضرة عن الية عمل أبراج الهاتف النقال وتأثيراته على صحة الانسان وما  هي الضوابط و المحددات اللازمة لتراخيص أبراج الاتصالات و كما ذكر اعداد أبراج الاتصالات المستوفية لضوابط وزارة الصحة و البيئة في محافظة بابل.


بعدها تم الاستماع ومناقشة اراء المشاركين في الورش من اساتذة ومتخصصين في هذا المجال والبحث في كل ما يدور حول اشكاليات ابراج الاتصالات وتأثيراتها على الصحة العامة من عدمه، فضلا عن البحث في اليات التغلب على كل العقبات التي تعترض تامين بيئة الاتصال الامنة للعراقيين كافة.