كلية هندسة المواد تشارك بورشة عمل حول التوثيق الالكتروني
 التاريخ :  29/08/2017 09:01:57  , تصنيف الخبـر  كلية هندسة المواد
Share |

 كتـب بواسطـة  زيد فلاح عزيز  
 عدد المشاهدات  173

كلية هندسة المواد تشارك بورشة عمل حول التوثيق الالكتروني    
 
شاركت كلية هندسة المواد عن طريق ممثل ادارة الجودة بالكلية السيد رائد حسين بورشة العمل التي نظمها قسم ضمان الجودة والأداء الجامعي حول التوثيق الالكتروني ودوره في التصنيفات الدولية والمحلية للجامعات (الواقع والطموح)، قدمها الدكتور عباس فاضل حسون رئيس القسم، والدكتور محمود حسين هذوان، والمهندس أزهر عباس هادي،  بحضور رؤساء الأقسام ومسؤولي الشعب بالكليات الاخرى وذوي الاختصاص.

تضمنت الورشة ثلاثة محاور تناول الأول نبذة تعريفية عن عمل اللجنة المركزية للتصنيفات الدولية في جامعة بابل، ودورها المهم في وضع خطط عمل ساعدت الجامعة في الحصول على مراكز متقدمة في التصنيفات الدولية الأول عراقيا في تصنيف  RURو  4ICU وSimaga والويبماتركس نتيجة لتضافر الجهود والمتابعة في تزويد مواقع تلك التصنيفات بكل البيانات المطلوبة.

                   

وبينت الورشة عمل لجان المواقع الالكترونية في الكليات (المتحقق والمطلوب)، وأهم محاور ومؤشرات استمارة تقييم أداء الأقسام العلمية (استمارة رقم 1) واستمارة تقييم الأداء المؤسسي (استمارة رقم2) الخاصة بتصنيف جودة الجامعات العراقية، والمتضمنة محاور ومؤشرات يلعب فيها التوثيق الالكتروني دورا مهما في جودة الأداء البرامجي التخصصي والأداء المؤسسي، كما دعت الورشة  إلى تضافر الجهود والاهتمام بالمعلومة من أجل بناء قاعدة بيانات صحيحة ودقيقة .
وتناول المحور الثاني النشر العلمي الرصين وأثره الإيجابي، والآليات المعتمدة لرفع مستوى التصنيف في الجامعات العراقية، وبين أن هناك آليات متعددة من أبرزها النشر العلمي الرصين في محركات البحث العالمية وهما محركا (سكوبس، وثومسن رويترز).

وأشارت الورشة إلى الآليات الدقيقة لتحديد رصانة المجلات العلمية المدرجة في الوكالتين أعلاه، كما تطرقت الورشة إلى المواقع العلمية التي يتم التأكد من خلالها من رصانة البحث العلمي، والمجلات التي تنشره، ومعامل هيرش(H-Index) الذي يشير إلى المستوى العلمي التصنيفي للباحث العلمي، مبينة أن الآليات التي استخدمت العام الماضي هي التي أدت إلى حصول جامعة بابل على المركز الأول على الجامعات العراقية حسب تصنيف سكوبس.

أما المحور الثالث فتناول معايير (Google Scholar)، وهي أن  يكون أسم الجامعة باللغة الإنكليزية حصرا، وتأكيد البريد الرسمي لها، ويجب أن يوحد أسم التدريسي حسب ما منشور في بحوثه السابقة، أو أسمه في جواز السفر، ورفع البحوث ومتابعتها (من أي خطأ أو إضافة غير صحيحة) بشكل مستمر.